‫بالوكالة‬ ‫الديمقراطية‬

Démocratie en sous-traitance ou démocratie directe
jeudi 31 janvier 2019
par  LieuxCommuns

Résumé

الديمقراطية بالوكالة هي أن توكل مجموعة أو شعوب مصيرها وسيادتها لأقلية من محترفي السياسة والخبراء لكي يقرّروا مكانهم. تلك هي الديمقراطية التمثيلية التي عرفتها البلدان الغربية وهي اليوم تعرف أزمة عميقة بعد أن وعى جزء هام من الشعب بحدودها وطالب بديمقراطية حقيقية تشمل كل المجالات وتنطلق من المواطن.

نستمدّ الخطوط العامة لهذه الديمقراطية الحقيقية أو كما يسميها البعض بالديمقراطية المباشرة والمحلية أساسا من تجارب الشعوب. هي وعي المواطنين بأن القوانين والاختيارات نابعة منهم لا من قوة خفية أو من قانون تاريخي وهي تستند لدراسة جماعية للقضايا الملموسة من أجل وضع تصورات قابلة للتجاوز والتغيير في كل يوم. لا تنفصل الديمقراطية عن ممارسة الديمقراطية وهذا يستدعي تحولا أنثروبولوجيا جذريا للفرد المعاصر وتخليه عن الأنانية والفردانية واللهث وراء الاستهلاك.


بالوكالة‬ ‫الديمقراطية‬

‬‬ I. تقديم :

هذا الكتاب هو خلاصة حوار وتعاون بيننا وبين مجموعة التفكير الفرنسيّة : « مواقع مشتركة » (Lieux Communs)وهو ثمرة حوارات تونسية-فرنسية-يونانية-إسبانية. بعد الانتفاضة التونسيّة وانتفاضة الشّعب المصري واليوناني والإسباني (وقد لحق بها الشّعب البلغاري والبرازيلي والتركي) طرحت قضايا عديدة لعلّ أهمّها قضيّة الديمقراطية وقضايا أخرى مثل قضايا البيئة والتّعليم والثقافة والتنمية. لقد كانت هذه الانتفاضات فرصة للتعرّض لجملة هذه المسائل علما بأنّه رغم الخصوصيّات الثقافيّة لكلّ بلد وتفاوت مستوى المعيشة فهناك قضايا مشتركة ترتبط بحاضر ومستقبل البشريّة جمعاء.

هذا الكتاب هو مدخل متواضع لقضيّة الدّيمقراطيّة وقد أردنا من خلاله دحض فكرة الدّيمقراطيّة التمثيليّة التي أصبحت تعيش أزمة في عقر دارها والتعرّض إلى أزمة المجتمعات المعاصرة لنخلص إلى بعض الرؤى والتوجّهات التي نعتبرها قابلة للمراجعة في أيّ وقت. لن ننطلق من أية أيديولوجيا بل سنسائل الواقع المعاش للبحث في كيفيّة تجاوزه دون أن يعني ذلك أنّنا ننصّب أنفسنا أوصياء على الشّعوب أو رسل لسعادة موعودة. نرجو أن يكون هذا الكتاب عنصر إثارة ودفع للتّفكير في القضايا التي تشكّل تحديّات لكلّ شعوب العالم.


Commentaires